تعتبر عنيزة مدينة من أشهر المدن في الوطن العربي حيث فهي جنة غنية بموادها خاصة المائية و تعتبر منذ القدم  طريق الحاج العراقي والتجار وعابري الصحراء في الجزيرة العربية.

يرجع سبب التسمية باسم عنيزة إلى تل (أكمة) يكتسب اللون الأسود (مثل الجبل الأسود الصغير) كان يقع شرقي عنيزة، لأن التل أو الاكمة السوداء يطلق عليها العرب قديما كلمة العنز بضم العين وسكون النون, و اسم عنيزة ماهو إلا تصغير لهذه الكلمة لأن التل الأسود الذي أطلق عليه هذا الاسم صغير الحجم، كانت عنيزة مسكونة في زمن ماقبل الإسلام ويدل على ذلك ما قاله الشاعر امرؤ القيس:

تراءت لنا بين النقا وعنيزة   وبين الشجا مما أحال على الوادي

وقال امرؤ القيس:

تراءت لنا يوما بسفح عنيزة   وقد حان منها رحلة وقلوص

وقد ذكره المهلهل عدي بن ربيعة أخو كليب بن ربيعة في قوله:

فدى لبني شقيقة يوم جاءوا   كأسد الغاب لجّت في زئير
كأنّ رماحهم أشطان بئر   بعيد بين جاليها جرور
غداة كأننا وبني أبينا   بجنب عنيزة رحيا مدير

القرى التابعة:

  • الفاخرية
  • البويطن
  • العونيه
  • وادي الجناح
  • الروغاني
  • الوهلان
  • وادي أبوعلي
  • الضلعة
  • منزلة أبوعلي
  • العدائن
  • الفردة
  • العنبرية
  • الرفيعة
  • الغابشية
  • العوشزية
  • المباركية
  • البربك
  • النعام