بلدية محافظة عنيزة تنجح بـ54%

28 رجب 1436 - 7322 -
بلدية محافظة عنيزة تنجح بـ54%
تصوير:يوسف العقيلي

امتداداً لحرص بلدية محافظة عنيزة على تجميل وتزيين الأحياء وسعياً منها على توفير أقصى وسائل الراحة للمواطن فقد توجهت البلدية في السنوات الأخيرة على عمل الأحياء المغلقة والتي تعنى بأن يكون للحي مدخل واحد للدخول والخروج وان تكون بيوت الحي مترابطة مع بعضها البعض ولا يفصل بينهما شارع مثل حي المنتزه والفاخرية وغيرها.

وقد راعت البلدية في هذا التوجه الغير مسبوق عليه المصلحة العامة والتي يتحقق من خلالها العديد من الأهداف منها خصوصية المكان لأهل الحي,الحد من ظاهرة التجوال داخل الحي,ارتفاع معدل السلامة المرورية مقارنةً مع الأحياء المفتوحة,عامل مساعد لترابط أهل الحي,ومتنفس للصغار وراحة للأهل بحيث أنه لا يبتعد الطفل عن المنزل. وتأتي أبرز الخدمات التي وفرتها البلدية لأهالي الأحياء المغلقة:

ألعاب أطفال,انترلوك,ميدان مشي,ثيل صناعي,إنارة حديثة,مواقف سيارات. وتعتبر بلدية محافظة عنيزة هي السباقة لتطبيق هذه الفكرة,بالإضافة إلى أن البلدية تسهل إجراءات المستثمرين للمخططات التي يرغبون أصحابها في أن تكون أحياء مغلقة مختصرين عليهم الوقت والجهد,وبعد كل الخطط التي رسمتها البلدية لتجميل الأحياء وتطويرها أصبحت وبفضل من الله 54% من أحياء عنيزة مغلقة حتى تشمل جميع أحياء المحافظة.وأصبحت مضرباً للمثل على مستوى المملكة ولاقت الفكرة استحسان الوزارة والعديد من البلديات وأيضاً الجهات الأمنية بالمحافظة لتسجل إحدى منجزات بلدية عنيزة.